إنتاج الكتب الصوتية ليس بالسهولة التي تتخيلها !

 

في إحدى المرات حينما كنت أتناقش مع أحد الكُتّاب حول عملية تحويل كتابه الى نسخة صوتية ، أدلى برأيٍ أصابني بالدهشة ، الكاتب كان يعتقد أن الأسعار التي تطرحها شركات إنتاج الكتب الصوتية والمعلقين المحترفين هي أسعار عالية في حين أن هذه العملية لا تستحق ذلك حيث قال ” أنتم ماذا تقدمون ؟ أنتم فقط تقومون بقراءة الكتب !” ، وتكرر الموقف معي لمرات عدة حيث يظن المستخدمون أن الأمر بسيط جداً ويمكن لأي أحد أن يفعله ، هذه النقاشات وضحت لي أن كثيرون ليس لديهم فكرة واضحة عن عملية إنتاج الكتب الصوتية .. لذلك فضلت في هذه المقالة أن آخذكم معي في رحلة داخل استوديوهات تسجيل الكتب الصوتية وانتاجها.

 

 

هي ليست عملية تسجيل فقط، بل هي مراحل إنتاج

 

قد يستغرق العمل على كتاب مدته خمس ساعات أربعين ساعة كاملة وأحياناً تزيد عن ذلك ، فانتاج الساعة الصوتية الواحدة يستغرق من فريق الإنتاج المحترفين جداً ثماني ساعات ، والمدة تكون أطول حينما يكون الفريق مبتدأ او متوسط الخبرة. وبعض الكتب مثل الروايات تحتاج الى تنوع كبير في موسيقاها التصويرية ومؤثراتها الصوتية، لذا  دقيقتها الجاهزة تتطلب العمل عليها لمدة خمسة عشر دقيقة على الأقل أي أن الساعة الجاهزة تستغرق خمسة عشر ساعة عمل وهذا تقديراً للمنتجين المحترفين! ولتفاصيل أكثر دعونا نتطرق إلى مراحل انتاج الكتب الصوتية والتي تنقسم إلى أربع مراحل ..

 

 

المرحلة الأولى : تحرير النص وتدقيقه لغوياً

 

قبل البدء بالتسجيل يعمل فريق من المدققين اللغويين والمحررين على تدقيق الكتاب كاملاً وتقسيمه إلى جمل قصيرة كي يستطيع المعلق قراءة الكتاب بشكل سليم ولا يقف وقفات قد تُخل بالمعنى ، وكذلك يقومون بتحويل بعض الجمل إلى جمل مناسبة للسماع فليس كل الجمل المكتوبة للقراءة تكون مناسبة للسماع ، وأخيراً عند وجود الرسوم البيانية والصور يقومون بكتابة جمل تعبر عنها بشكل سليم وتناسب أذن المستمع ، تستغرق هذه العملية ساعتين لكل 6000 كلمة ، في نهاية هذه المرحلة يكون الكتاب مُحرر بما يناسب السماع ، ومقطع إلى جمل مكتملة المعاني ، ومدقق لغوياً .

 

 

المرحلة الثانية: الكتاب جاهزاً للتسجيل

 

يستلم المعلق الصوتي الكتاب محرر ومدقق إما الكترونياً وإما مطبوعاً تبعاً لما يساعده أكثر ويُشعره بالراحة أثناء التسجيل في الاستديو ، تبدأ المرحلة الأهم في عملية إنتاج الكتب الصوتية وهي تسجيل الكتاب وتستغرق عملية التسجيل مدة أقل من الوقت الذي تستغرقه عملية التحرير ، حيث يقوم المُعلق الصوتي بقراءة الكتاب وفقاً للإرشادات الموضوعة له من فريق التحرير بهدوء وسلاسة وبطريقة تتناسب مع المعنى المراد من النص، عملية التسجيل هي عملية ممتعة خصوصاً حينما يكون القارئ محترفاً فيستخدم التلوين والتمثيل الصوتي ويقرأ بطريقة حيوية تعطي النص روحاً، كأنه يشرح الموضوع لجمهور قريب منه ويستمع له بإنصات، في بعض الأحيان يُخطيء المعلق في بعض الجمل فيضطر لإعادتها وقد تخرج منه أنفاس غير محببة للأذن وكذلك أصوات من الفم أثناء الكلام بسبب قربه من المايك الذي يلتقط كل صوت صغير أو كبير يخرج من الفم أثناء الكلام، وهنا تأتي مهمة مهندس الصوت أو المونتير في ازالة كل الأصوات المزعجة وفلترة وتنظيف الصوت في المرحلة التالية .

 

 

المرحلة الثالثة: الكتاب الصوتي في حوزة مهندس الصوت

 

تعتبر مرحلة مونتاج ومعالجة الصوت هي أطول مراحل الإنتاج حيث أنها تستغرق الوقت الأطول، فإنتاج الساعة الواحدة يستغرق من المهندس المحترف ثلاث ساعات ونصف وتنقسم هذه المرحلة الى مرحلتين:

 

– معالجة وتنظيف الصوت:

يقوم مهندس الصوت بالاستماع الى التسجيلات كاملة ويعمل على إزالة كل الجمل المكررة وكذلك الأصوات المزعجة وكل الأنفاس مهما قصرت أو كبرت حتى يُصبح الصوت صافياً تماماً خالياً من أي مشكلات وكذلك يقوم بتسوية معدلات الصوت الى المعدل المسموح به في إطار عدم التسبب بأضرار للأذن البشرية.

 

– اضافة موسيقى ومؤثرات مناسبة:

أثناء معالجة الصوت يُسجل مهندس الصوت، المواضع التي شعر أنه من المناسب إضافة مؤثرات صوتية لها ويُقرر ما هي الموسيقى التي يحتاج أن يُضيفها ، وهل سيكون هناك خلفية موسيقية موحدة أم أنه سيعمل على التنويع ؟ طبعاً هذه المرحلة قد تستغرق ثلاث ساعات ونصف لكل ساعة حينما سيستخدم مهندس الصوت مؤثرات جاهزة يقوم بشرائها من مواقع متخصصة في إنتاج الموسيقى حتى لا يُحدث أي مشاكل في الحقوق عند إضافة الكتاب إلى الشبكة العنكبوتية ، ولكن هناك حالة أخرى ويستغرق العمل فيها ثلاث أضعاف هذه المدة حينما يتم استخدام مُلحن لتأليف موسيقى حصرية لأجل بعض مواضع الكتاب.

 

 

المرحلة الرابعة: الكتاب الصوتي جاهزاً للمراجعة النهائية

تصل النسخة الصوتية النهائية إلى المخرج الإذاعي ليستمع لها كاملة ويُضيف ملاحظاته وأي تعديلات مطلوبة أو حتى من الممكن أن يقوم بهذه المهمة مهندس الصوت نفسه وفي هذه المرحلة يتطلب العمل على الساعة ساعة واحدة حيث أن المهمة الرئيسية هي الاستماع للكتاب الصوتي كاملاً ، تحتاج هذه المهمة الى التركيز وذلك للكشف عن أي اخطاء مهما صغرت حتى يخرج الكتاب بأفضل جودة ممكنة وبنسبة أخطاء تقترب من الصفر .

 

إذن انتاج كتاب مدته خمس ساعات يستغرق العمل لمدة خمس أيام بدوام كامل لثماني ساعات من ثلاث أشخاص بالحد الأدنى ، وفي حالة المعلق الصوتي الذي يعمل بشكل حر فإنه يقوم بكل هذه الأدوار حيث يعمل على تحرير الكتاب وتسجيله ومونتاجه ومراجعته بنفسه ، وهذه العملية لا يستطيع القيام بها الا مُعلق محترف وله خبرة كبيرة في تسجيل الكتب، ورغم صعوبة العمل في إنتاج الكتب الصوتية بسبب حاجتها الى الدقة الكبيرة والوقت الطويل ، إلا أن العمل عليها يكون ممتعاً للغاية حينما يكون المُعلق شغوفاً ومتخصصاً في تسجيل الكتب أو حينما يتوفر فريقٌ محبٌ لعمله وكل فرد من أفراده مهتم فيما يقوم به ، ليخرجوا للجمهور بأعمال متقنة وأكثر من رائعة.

 

الاء احمد

باحثة في الصوت وعلومه👩‍🎓 راوية كتب 📚 معلقة صوتية🎙